معنى الصحة وأهميتها الصحية

•مايو 10, 2009 • اكتب تعليقُا

معنى الصحة

في علم الطب : يشمل موضوع الصحة دراسة الحالة العضوية للجسم والأمراض وأسبابها الجرثومية وكيفية الإصابة والشفاء منها .

في علم الاجتماع : الصحة تعني الطب الاجتماعي أي أوضاع سكان المجتمع من ناحية وعيهم الصحي وتمتعهم بالصحة أو

تعرضهم للإصابة بالأمراض وتأثيرها على حياتهم إضافة الى أنواع الخدمات الصحية .

أهمية دور الصحة:

إن المرض يقعد عددا من سكان المجتمع عن العمل ويؤدي الى فقدانهم بالموت وهذا الفقدان

يشكل خسارة كبيرة لأن الانسان أكبر رأس مال اجتماعي فهو يؤثر في القوى الدفاعية للوطن لما تتطلبه أعمال الحرب من قوة الجسم وصحته , ويسهم في عرقلة الأعمال الفكرية , كما ينعكس المرض على العلاقات الأسرية فيبدل جو الأسرة الى كآبة وانهماك بالمريض وعلاجه .

المستوى الصحي وأثره في وفيات السكان وأعمارهم

يؤثر المستوى الصحي على معدل الوفيات العام من خلال انتشار الامراض في المجتمع فيرتفع ازدياد انتشارها لاسيما اذا واكبه نقص الخدمات الصحية بحيث تغدو الاصابة بالمرض كافية لحصول الوفاة .

ويؤثر المستوى الصحي على معدل طول الحياة التي يعيشها الفرد وهو ما يسمى بالأجل المتوسط لأن طول الحيلة أو قصرها يتبع وسائل العيش في البيئة من أغذية وماء وطرائق عناية الافراد بصحتهم , ومدى كفاية وسائل الوقاية والعلاج وغيرها من العناصر الصحية .

المستوى الصحي وأثره على الدخل القومي :

لانتشار الامراض أثر اقتصادي هو استهلاك جزء كبير من الدخل القومي وميزانية الدولة في خدمات مكافحة الامراض وعلاجها مما يرهق الدول الفقيرة ويسهم في عرقلة المشاريع والخدمات الاخرى

ويظهر تأثير الوضع الصحي في الأحوال الاقتصادية على نحو اقوى اذا أضفنا إلى الإصابة بالأمراض نتائجها في معدل وفيـّـات السكان وطول حياتهم حيث تزداد الوفيات وينخفض الأجل المتوسط وينجم عن ذلك خسارة اقتصادية كبيرة لأن الإنسان يعيش فترة طفولته عالة على غيره يستهلك و لا ينتج .

تطور المستوى الصحي   :

إن أخطار المرض تبرز أهمية انتشار الصحة في رقيّ المجتمع ماديا ً ومعنويا ً واعتبار الأحوال الصحية بين عناصر التقدم الاجتماعي

فقد تنبهت المجتمعات لذلك فأخذت تعتني بـصحة مواطنيها و تعمل على مكافحة الأمراض بـشتـّـى الوسائل كما تقدمت وسائل العلاج .

وكذلك تقدمت وسائل الوقاية عندما أدرك الناس أهمية الغذاء و النظافة والعمل الملائم و غيرها في حفظ الصحة وكشفت التلقيح ضد المرض و أخذ الناس يستخدمونه في الوقاية من الأمراض .

استغراق الحدود في القضايا

•مايو 10, 2009 • اكتب تعليقُا

استغراق الحدود في القضايا

معنى الاستغراق  :

الحد المستغرق في القضية هو الحد الذي يقع فيه الحكم على كل الافراد سواء كان موضوعا أو محمولا مثال :

إذا كان الحكم في القضية يشمل جميع أفراد الموضوع نقول أن الموضوع مستغرق وكذلك الحال بالنسبة للمحمول .

ويكون الحد غير مستغرق اذا كان الحكم يقع على بعض أفراد الموضوع وكذلك الحال بالنسبة للمحمول .

قواعد الاستغراق :

الكلية الموجبة : تستغرق الموضوع فقط ولا تستغرق المحمول لأن الحكم يقع على كل أفراد الموضوع .

الكلية السالبة : تستغرق الموضوع والمحمول لأن الحكم يفيد انفصال جميع أفراد الموضوع عن كل  أفراد المحمول .

الجزئية الموجبة :لا تستغرق الموضوع ولا المحمول

لأن الحكم لايشمل كل أفراد الموضوع كما لايشمل كل  أفراد المحمول .

الجزئية السالبة : تستغرق المحمول فقط لأن الحكم يفيد انفصال كل أفراد المحمول عن بعض أفراد الموضوع.

الفرق بين الكم والكيف :

الكم يشيرالى القضية الدالة على كل أفراد الموضوع والمحمول أو يشيرالى بعض أفراد الموضوع و المحمول ومن كلماته كل , بعض , معظم , أغلب .

الكيف يشيرالى القضية الدالة على حكم القضية الموجب أو السالب ومن كلماته لا أحد , ليس …

القضايا الأربعة هي :

الكليةالموجبة: رمزها (ك.م) مثال :

(كل الطلاب حاضرون)

الكليةالسالبة: رمزها (ك.س) مثال :

(لاأحد من البخلاء سعيد)

الجزئيةالموجبة: رمزها (ج.م) مثال :

(بعض الطلاب حاضرون)

الجزئيةالسالبة: رمزها (ج.س) مثال :

(ليس بعض البخلاء سعداء)

الانفعالات

•مايو 10, 2009 • اكتب تعليقُا

تعريف الانفعال :

هو اضطراب عام أو تغير مفاجئ يشمل الفرد كله : نفسا وجسما , يحدث نتيجة لمثير

أو منبه ( داخلي أو خارجي )

,

ويكون مصحوبا بنوعين من التغيرات :

داخلية فيزيولوجية وخارجية .

وتتلخص الانفعالية في عدم التناسب بين الحادث

من الناحية الموضوعية وبين الثورة الذاتية

التي يقوم بها الشخص في استجابته , كأن

يبكي المرء من شيء لا يستوجب البكاء .

شروط حدوث الانفعال

شروط حدوث الانفعال :

1- المنبه: إما داخلي كاستعادة ذكرى مؤلمة

فيحدث انفعال الحزن وإما خارجي كموت

انسان عزيز فيحدث انفعال الحزن ايضا .

2- حالة الشخص: من الصحة والمرض و حالته الوجدانية الخاصة .

3- الاستجابة الانفعالية: حالة الشخص الشعورية والتعبير الحركية مثل ( الألفاظ ) و

التغييرات الفيزيولوجية مثل ( سرعة ضربات القلب أو اضطراب عملية التنفس ) .

خصائص الانفعال

1- يتلون الانفعال بطبيعة صاحبه أي بمزاج صاحبه وثقافته .

2- لكل انفعال مثير داخلي أو خارجي فالغاضب يغضب من شيء أو شخص .

3- لكل انفعال سلوك خاص به يناسب ذلك الانفعال فانفعالات الفرح والغضب انفعالات

إقدام لما يصحبها من نشاط ضد الخصم في حالة الغضب , أما الحزن والخوف

انفعالات إحجام لأن الحزن يجعل صاحبه يعكف على التفكير فيما

أصابه فتنقبض نفسه وتتجه الى التحسر والشكوى .

مظاهر الانفعال:

1- التغيرات الجسمية الظاهرة على الوجه ونبرة

واليدين والرجلين ففي انفعال الخوف يصفر الوجه وفي الغضب يحمر الوجه وتجحظ

العينان ويقطب الحاجبان وتضم اليدين .

2- التغيرات الجسمية الباطنية وهي لاإرادية , و

دور الاكتساب فيها ضئيل جدا أو معدوم وأهمها

اضطراب التنفس والدورة الدموية وضغط الدم

وتغيرات في افراز الغدد الصماء .

.

3- التغييرات النفسية أهمها ضيق ساحة الشعور

فأثناء الانفعال يصبح الانسان وكأنه أصم أعمى ,

لا يسمع ولا يرى إلا ما له علاقة بالغاية التي يري

إليها الانفعال .

أشكال الانفعال:

1- انفعال فاعل تظهر ردود الافعال على

صورة تسرع دقات القلب وارتفاع الضغط وتسمى بذلك لأن العنصر الحركي ظاهر فيه

ا وإيجابي وهنا يكون الانفعال عنيفا ظاهرا و ندعو الانفعال فيه ( هيجانا ) .

2- انفعال منفعل تظهر ردود الافعال على صورة

وهن وانحطاط , كانخفاض ضغط الدم وتناقص

دقات القلب , وهبوط الضغط وهنا يكون الانفعال هادئا خفيفا وندعو الانفعال فيه

(هيجانا ) .